أخبار

اشتون في البرلمان الأوروبي: الشعب السوري يرغب في الحرية والسلام وعلينا أن نعمل كل ما في وسعنا لتحقيق هذا الهدف

جددت الممثلة السامية للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاترين اشتون دعوتها إلى وقف العنف في سوريا وتنفيذ فوري وكامل لخطة كوفي عنان في خطاب ألقته في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ.

وأكدت  أشتون "إنها ليست قضية اختيار. فخطة الست نقاط ليست اختيارية. يجب على الحكومة أن تنفذها بالكامل: يجب سحب القوات والأسلحة الثقيلة من مراكز التجمعات السكانية، ويجب احترام المظاهرات السلمية وحرية تكوين جمعيات، وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق المتضررة من المعارك ".

وفي معرض حديثها عن جهود الاتحاد الأوروبي الرامية إلى دعم الشعب السوري، صرحت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي: " نضع كل إمكاناتنا في الآليات الأوروبية، ونعمل بالتنسيق الوثيق مع كريستالينا جورجيفا، ونحاول الاتصال بجميع الدول المجاورة لسوريا (سواء مع السفراء في بروكسل أو السلطات المعنية في الميدان). كما نعمل بشكل وثيق مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من اجل ضمان استجابة فعالة ومنسقة للاتحاد الأوروبي... وقد خصص الاتحاد الأوروبي مع الدول الأعضاء مساهمة تقدر ب 29 مليون يورو للمساعدات الإنسانية لسوريا ودول الجوار المتضررة من هذه
الأزمة ".

وفيما يخص التعاون مع سوريا، أكدت مسؤولة السياسة الخارجية أن الاتحاد الأوروبي علق جميع أشكال التعاون ومنه : التعاون الثنائي، ومشاركة سوريا في البرامج الإقليمية، وبدوره علق بنك الاستثمار الأوروبي  جميع عمليات القروض والدعم التقني الموجه لسوريا. "غير أننا احتفظنا بالمساعدات التي يستفيد منها السكان السوريون، والطلبة، والمدافعون عن حقوق الإنسان والمعارضة. كما تتواصل البرامج مع الجامعات السورية والطلبة ". وأضافت أشتون، " لقد اقترحت على المفوضية إدراج إجراءا خاص بشكل مستعجل، يقضي بالاحتفاظ ب 23 مليون يورو لدعم المجتمع المدني واللاجئين والسكان السوريين في دول الجوار".
 
وحول التزام الاتحاد الأوروبي إلى جانب الجماعات السورية المعارضة، أكدت اشتون أن الاتحاد الأوروبي يشجع جميع الطوائف المعارضة على وضع خلافاتهم جانبا والعمل معا من أجل التوصل إلى تنسيق أفضل، ومن أجل الاتفاق على سبل المضي قدما للتوصل إلى تحول سلس وشامل وديمقراطي. "لقد طلبت من الجهاز الأوروبي للعمل الخارجي مواصلة اجتماعاته مع جماعات المعارضة على كل المستويات ــــ  دون إهمال الأقليات ـــ من أجل تشجيعهم في هذا المنحى". (المركز الإعلامي للآلية الأوروبية للجوار والشراكة).
 
للإطلاع على المزيد
 
أشتون:خطاب
 
مذكرة إعلامية: الاتحاد الأوروبي وسوريا ( 12.03.01)
 
الجهاز الأوروبي للعمل الخارجي: الأسئلة المطروحة بكثرة حول التدابير التقييدية للاتحاد الأوروبي ضد النظام السوري
 
صفحة المركز الإعلامي للآلية الأوروبية للجوار والشراكة الخاصة ب: سوريا


أخبار
تقارير
"التسميد بالري" ينقذ المزارعين ويحمي البيئة
 ليس من السهل التعامل مع ازدياد الطلب على...
قاعدة بيانات وطنية للعناوين من أجل تبسيط منظومة العدالة
تعاني منظومة العدالة، تقريبا في كل مكان في...
أكبر مجمع للطاقة الشمسية في أفريقيا
 في منطقة صحراوية فسيحة على امتداد...
المطبوعات
نشرة جديدة حول الآلية الأوروبية للجوار
 أنتج مركز المعلومات نشرة تقدم شروحا حول...
LINKS